نادر يحدث فقط فى حالتين كل عشرة الاف حمل 2.8 % من كل سرطانات الثدى

صعب التشخيص جدا للاسباب التالية:

صغر سن المصابة يجعل الاحتمال بعيدا

تغيرات الحمل وزيادة الكثافة فى الثديين يجعل الماموجرام صعب فى تقيمه وتشخيصه

وهذا يجعل التشخيص دائما متأخرا وهو ما يزيد من خطورة حدوث السرطان اثناء الحمل وليس الحمل نفسه التى اثبت الدراسات نفس النتائج بين السيدةالحامل وغير الحامل لنفس المرحلة من جميع مراحل المرض

كل الاورام المشتبه بها اثناء الحمل يجب ان تخضع للعينة سواء بالابرة او بالابرة الكبيرة او بالاستئصال تحت مخدر موضعى وهو امن جدا اثناء الحمل

فى حالة التأكد من التشخيص يكون اختيار العلاج المناسب معتمدا على مرحلة الحمل

للنساء الذين يرغبوا فى استكمال الحمل الهدف ان يكون الشفاء من السرطان مع عدم الحاق اى اذى بالجنين

دراسات عديدة اثبت ان انهاء الحمل حتى ينهى التحفيز الهرمونى للورم على امل ان تسيطر اكثر على السرطان غير ذات فائدة كما كان يعتقد من قبل

لا يوجد اى اثبات ان الجراحات خارج البطن او التخدير له تأثير على الجنين او مواصلة الحمل وعلى ذلك يكون العلاج الجراحى مماثل للحالات غير الحامل

ويمكن ان يتم استئصال الثدى بالكامل دون التأثير على الحمل

فى الاربعة الاسابيع الاخيرة من اكتمال نمو الجنين يمكن تأجيل الجراحة لاكتمال النمو والولادة قبل البدء فى العلاج دون التأثير على النتيجة ولكن لايسمح بانتظار اكثر من ذلك

فى حالة استئصال الثدى بالكامل لا يمكن عمل الجراحات التعويضية للثدى فى الجراحة الاولى حيث لا يمكن ضبط الحجم على الثدى الاخر

فى حالة المحافظة على الثدى 0 العلاج الاشعاعى ممنوع لخطورة على الجنين - ولكن يمكن عمل الاستئصال الجزئى وتفريغ تحت الابط اثناء الحمل ويمكن تأجيل العلاج الاشعاعى الى بعد الولادة اذا كانت فى الاسابيع الاخيرة لكن تأجيل العلاج الاشعاعى فترة اكبر خطر على الام

والعلاج الكيمائى لا يمكن استخدامه فى الشهور الثلاث الاولى من الحمل حيث انه خطر على الجنين ويسبب السقوط او التشوهات على الجنين

ولكن توجد العديد من الدراسات على استخدامه فى الشهور من الرابع الى التاسع بدون خطورة

   

============================

الهدف من هذا الموقع المجانى  ليس العلاج بل تثقيف القارئ العربى والمصرى على وجه الخصوص بهذه الامراض وكيفية تشخيصها وعلاجها بالطرق الحديثة والاستفادة من خبرة خبير مصرى عربى تدرب فترة طويلة فى المملكة المتحدة بمستشفى سان جورج بلندن (كبرى مستشفيات اوروبا) وعمل فى مستشفيات عديدة بريطانية   ويعمل الآن فى القاهرة

وله خبرة اكثر من 30 عاما فى الجراحة ودائم الاطلاع وتبادل الخبرات مع المراكز الطبية العالمية وعلى دراية دائمة بأحدث الطرق العلاجية وأفضل النتائج فى ممارسة الطب الغربى الحديث المبنى على البرهان

وهو كما يعرفه الكثيرين من مرضاه وكما تعرفوه من القنوات الفضائية

لواء أ.د حسام أحمد فؤاد

خبير علاج وجراحات الغدة الدرقية

أستاذ الجراحة العامة والاورام والغدد والأوعية الدموية

وجراحة المناظير المتقدمة والجهاز الهضمى والليزر

زميل الكلية الملكية للجراحين لندن

زميل الكلية الملكية للجراحين -أدنبرة

زميل الكلية الملكية للأطباء و الجراحين - جلاسجو

صور شهادات علمية وتقديرية للاستاذ الدكتور حسام أحمد فؤاد

مواعيد العيادة

ايام : السبت  الاثنين  الاربعاء

4- 6  مساء  ومن 9 الى 11 فى رمضان المعظم
 

بأسبقية الوصول - لاتحتاج حجز مسبق

للاستفسار مديرة العيادة الاستاذه هبة الله على

01120135582 محمول  او واتس اب

01016830342

تليفون ارضى العيادة يعمل فقط اثناء العيادة   0223932125 

تنويه ان صفحة الدكتور فى الفيس بوك هى وسيلة التواصل الوحيدة مع الدكتور 

مجانا لوجه الله تعالى

ويمكن ارسال الملفات على الصفحة الرئيسية

او فى سرية تامة من خلال

الرسائل الخاصة على الصفحة

فى هذه الصفحة ارحب بالرد لكل الاصدقاء باللغة العربية من جميع انحاء العالم على اختلاف جنسياتهم وديانتهم ومعتقداتهم وموقعهم وبلادهم 
لوجه الله وفى اسرع وقت متاح

فكلنا سواء فى الخوف على صحتنا وصحة من نحب  
وفقنا الله لما يحب ويرضى
د.حسام أحمد فؤاد

DR. Hossam Ahmed Fouad

 

DR. Hossam Ahmed Fouad

Promote your Page too

للتواصل مع الأستاذ الدكتور حسام احمد فؤاد و إرسال الأسئله و الإستشارات الطبيه من خلال صفحته على الفيس بوك

لوجه الله تعالى 

شاهد قناة ا.د حسام أحمد فؤاد على اليوتيوب

تجرى العمليات 

مستشفى السلام الدولى

مستشفى النهار التخصصى مدينة نصر

لا توجد عيادة للكشف بالمستشفيات - الكشف فقط بالعيادة الخاصة

لا يمكن ابداء الرأى السليم بدون تقارير وهى خدمة مجانية لوجه الله سبحانه وتعالى

صور من  اللقاءات التليفزيونية العديدة للبروفسور
شاهد حلقة كاملة تناقش أمراض الغدة الدرقية يقدمها الدكتور ويجيب عن اسئلة المتفرجين فيها

الاحتكاك بالخبرات الدولية

صور شهادات علمية وتقديرية للاستاذ الدكتور حسام أحمد فؤاد